راسلنا على الواتس اب
تم نشرة 16 سبتمبر 2020
5 عناصر رئيسية يجب أن يتم اتباعها عند تصميم شعار

5 عناصر رئيسية يجب أن يتم اتباعها عند تصميم شعار

يقال قديمًا إن “الإعلان هو روح التجارة” والعمود الفقري لأي عمل يريد أن يشق طريقه إلى السوق، ومن يجعل نفسه معروفًا وقبل كل شيء يدوم بمرور الوقت، لذا فإن الاستثمار في الحملات الإعلانية الكبيرة هو ما يجب على جميع رواد الأعمال حتى في أوقات الأزمات، فقد ظل يردد هنري فورد أن “من يتوقف عن الإعلان لتوفير المال هو كما لو أنه يوقف الساعة لإيقاف الوقت”. وبالتالي لكي تكون ناجحًا تحتاج إلى أن تكون معروفًا ومميزًا ومتذكرًا، وما هو أول شيء يرتبط بصورة الشركة؟  هو الشعار وهو أحد الجوانب الأساسية للعلامة التجارية للشركة، يمثل الشعار بطاقة العمل الخاصة بشركة ما، فهو يجسد روحها وفلسفتها، وهي الفكرة التي تريد نقلها إلى العميل، قائمة على التركيبة الصحيحة من الصور والكلمات، جذابة من الناحية الرسومية، والتي يمكن أن تمثل توليفًا لماهية شركة معينة وما تفعله، لذلك فإن تصميم شعار هو لحظة أساسية وحساسة للغاية عند بدء نشاط احترافي والتقليل من أهميته هو خطأ يجب تجنبه تمامًا.

لماذا من المهم أن يكون لديك شعار لشركتك؟

استندت العلامات التجارية العالمية الكبرى إلى نسبة جيدة من ثروتها على الشعار، والذي أصبح مع مرور الوقت رمزًا لجودة منتجات الشركات، والإنسان مخلوق عاطفي وعقلاني، والشعار “الصحيح” المناسب القادر على الاستفادة من هذين الجانبين سيكون شعارًا ناجحًا قادرًا على نقل المشاعر والقيم الإيجابية إلى العميل، مما يدفعه إلى اختيار العلامة التجارية بدلاً من أخرى، إن تصميم شعار هو عملية يمكن لأي شخص تنفيذها الآن، فقط امتلاك جهاز كمبيوتر وخط إنترنت وهذا كل شيء: الشبكة مليئة بالمواقع التي تسمح بإنشائها، لكن امتلاك إمكانية إنشاء شيء ما لا يعني حقًا امتلاك القدرة على القيام بذلك، لأن تصور شعار ناجح، يظل مطبوعًا في الذهن وفعالًا وفي هذه الحالة فإن حسن النية لا يكفي، ولكن هناك حاجة إلى الكفاءة والإبداع والخبرة.

الملامح الرئيسية لشعار الشركة:

إذن ما هي الخصائص الرئيسية التي يجب أن يمتلكها الشعار الجدير بالملاحظة؟ سنرى في هذه المقالة سلسلة من التقنيات والحيل لــ تصميم شعار ناجح.

البساطة:

للحصول على شيء يمكن التعرف عليه بسهولة، فإن التركيز على البساطة هو استراتيجية جيدة، يجب أن يكون لكل عنصر معنى ودور محدد للغاية، وبالتالي تجنب أي جزء لا لزوم له وفائض عن الحاجة: فكر فقط في شعار شركة Nike أو شعار Apple، جميعها شعارات بسيطة ولكنها رائعة في نفس الوقت.

المعنى والغرض:

يجب أن يكون الشعار الصالح مناسبًا للجمهور المستهدف ومتسقًا مع ما تريد الشركة نقله وتقديمه، وباختصار يجب أن يكون قادرًا على العمل والقدرة على تحقيق الأهداف التي حددتها الشركة: على سبيل المثال شعار شركة أمازون، حيث يوجد سهم ينتقل من الألف إلى الياء يشير إلى قدرة الشركة على أن تكون قادرة على تزويد العميل بأي عنصر، من الألف إلى الياء في الواقع.

براعه:

بالإضافة إلى كون الشعار وصفيًا وأصليًا، يجب تذكر أن يكون الشعار فعالاً، يجب أن يأخذ تصميم الشعار في الاعتبار التأثير البصري والبساطة الجمالية بحيث يمكن الإعجاب به جيدًا في أذهان المستهلكين، يجب دمج توازن هذه العوامل مع تعدد استخداماتها، مع الأخذ في الاعتبار مسبقًا جميع الدعامات حيث سيتم تطبيق “العلامة التجارية” والأبعاد المختلفة لاستخدامها، لذلك يجب أن يكون الشعار “قابلاً للتطوير”، من حيث اللون والحجم، للوسائط والأجهزة المختلفة: من بطاقات العمل إلى اللافتات، من موقع الشركة إلى التغليف، دون أن يفقد “جاذبيته” أبدًا.

التفرد:

لا توجد شركات مساوية لشركات أخرى، وبالتالي يجب ألا تكون هناك شعارات تشبه أو تُعزى إلى المفاهيم الرسومية الأخرى الموجودة، بشكل فردي يربط الجمهور والعملاء الشعار بمنتجات أو خدمات نفس الشركة، مما يعزز تصور الاستقرار في السوق، سواء أكان يعتمد أسلوبًا خاصًا جدًا، أو أشكالًا فردية فإن الشعار الذي سينجح سيكون حتماً شعارًا قادرًا على التميز عن الآخرين.

الجمال لا يكفي للبيع:

مع الشعور بالمسؤولية الذي يسمح لك بالعمل في مشروع “فريد”، فإن تصميم شعار يعني إلقاء نظرة فاحصة على العالم بأسره الذي يدور حول شركة، الدراسة والبحث لتصميم شعار هو أمر حتمي، يصبح الشعار المصمم والمبدع من قبل مجموعة من المحترفين علامة بيانية مميزة لتوصيل وجوده في السوق، لتوزيع المنتجات والخدمات وبيعها بشكل فعال.

إن اختيار الألوان والظلال الدقيقة للشعار هو أيضًا نتيجة دراسة وبحث وتجربة وليس من قبيل المصادفة أن تبدأ شركة WeOryxدائمًا بتحليل دقيق، والذي يتضمن أيضًا دراسة صورة المنافسين المحليين والدوليين من عملائها: مرحلة عمل لا غنى عنها لإنشاء شعار ليكون فعالاً من خلال جميع القنوات.

ما هي المشاعر التي يثيرها تصميم الشعار؟

المعيار الأكثر أهمية هو ما إذا كان تصميم الشعار يعكس شخصية شركتك، يجب أن تكون المشاعر التي يثيرها التصميم مناسبة لقيم الشركة، على سبيل المثال يثير شعار ديزني الشعور بالسعادة والتفاؤل، يعتبر الخط المنحني الممتع مناسبًا لشركة قائمة على صنع رسوم متحركة وصور للأطفال، ومع ذلك لن يكون أسلوبًا مناسبًا لشركة تهدف إلى تحقيق المبيعات.

يجب أن يفهم المصممون نفسية الألوان وتأثير الخطوط على تصميم الشعار الجيد، على سبيل المثال يعزز اللون الأخضر الاسترخاء وعادة ما يعكس النمو والصحة والبيئة، من ناحية أخرى يمكن أن يثير اللون الأحمر الخطر والمشاعر العاطفية وبالمثل مع الخطوط، فإن كل من Garamond وHelvetica وComic Sans تثير مشاعر مختلفة، تعمل خطوط Serif مثل Garamond على تعزيز فكرة الاحترام والتقاليد، وبالتالي فهي تناسب البيئة التي تتطلب النزاهة مثل الجامعات أو دار النشر، خطوط Sans serif مثل Helvetica نظيفة وحديثة ومناسبة لشركات التكنولوجيا، ربما تُترك الخطوط غير الرسمية مثل Comic Sans لشركات الترفيه مثل شركات الألعاب، يعد الفهم الجيد لعلم نفس الألوان والخطوط والأشكال جزءًا مهمًا من الشعار الجيد.

2. ما معنى الشعار؟

وراء كل شعار جيد قصة، لا يعني التصميم الجيد للشعار وضع اسم شركتك بطريقة عامة، ولهذا السبب يعد اختيار النموذج الجاهز فكرة سيئة، يجب أن يكون لتصميم الشعار قصة ذات مغزى، يفهم المصمم الجيد أولاً ثقافة الشركة ونبرة المنتج ورؤية الشركة قبل وقت طويل من الشروع في فكرة الشعار، النتيجة النهائية للشعار هي عكس فلسفة الشركة وقيمها.

3. هل سيصمد الشعار أمام اختبار الزمن؟

كيف سيبدو الشعار بعد عامين أو عشر أو عشرين عامًا؟ يجب على المصممين تجنب اتجاهات الموضة، اتجاهات الحروف الدقيقة، والظلال المسطحة هي أنماط ربما لن تصمد أمام اختبار الزمن، البساطة أفضل بكثير من التعقيد، يمكن استخدام تصميم شعار بسيط لا يُنسى في غضون 20 عامًا دون النظر إلى التاريخ.

4. هل هو فريد من نوعه؟ هل يمكن التعرف عليه على الفور؟

التصميم الجيد للشعار مميز ولا يُنسى ويمكن التعرف عليه، حتى لو رأيته مرة واحدة فقط، يجب أن تكون قادرًا على التعرف عليه بعد فترة من الوقت.

5. كيف يبدو بالأبيض والأسود؟

عندما نبدأ في تصميم شعار، نبدأ دائمًا بالأبيض والأسود، يجبرك التصميم مع هذا القيد على التأكد من أن الشعار يمكن التعرف عليه من خلال شكله وتصميمه فقط وليس من خلال لونه، الشعار القوي هو الشعار الذي لا يُنسى فقط بسبب الخطوط العريضة له، يوفر الشعار أحادي اللون أيضًا مزايا استخدام علامتك التجارية بسهولة عبر وسائط متعددة بخلفيات مختلفة.

هل هو واضح ومختلف في أبعاد صغيرة؟

هناك طريقة أخرى للتأكد من أن شعاراتك بسيطة ويمكن التعرف عليها وهي تقليل حجمها بشكل كبير، حتى في الدقة الصغيرة، يجب أن يكون الشعار القوي مميزًا في لمحة، يعد هذا أيضًا اختبارًا جيدًا للتأكد من أن الشعار ليس معقدًا هنا يمكنك أن ترى أن شعارات Nike وMcDonalds وTwitter لا تزال كما هي في الأحجام الصغيرة.

إعادة تصميم الشعار:

بالطبع جميعنا يعلم أن إعادة تصميم الشعار أكثر تعقيدًا من تصميم شعار يبدأ من الصفر، يجب تحديث العلامة التجارية، وجعلها جديدة ومبتكرة، ولكن في نفس الوقت بما يتماشى مع ماضي الشركة، مع مراعاة التقاليد، ووضع الشركة ومنتجاتها أو خدماتها في السوق المرجعي، بما في ذلك الأهداف التي حددتها لنفسها، يمكن أيضًا دمج إعادة تصميم الشعار مع تغيير العلامة التجارية أو إعادة التنظيم الاستراتيجي للشركة أو منتجاتها أو خدماتها في السوق ولكن هذه قصة أخرى يمكننا التحدث عنها في مقال آخر.

لماذا لا ينصح باستخدام تصميم شعار مجاني؟

عند استخدام أداة إنشاء الشعارات المجانية على الإنترنت أو تكييف صورة نموذجية تم إنشاؤها بدون هدف محدد، فأنت بذلك تعرض شركتك لخطر فقدان الاتصال بين جوهر الشركة والصورة التي تمثلها، حيث يعتبر تصميم الشعار غير الملائم لأهداف وقيم العميل مخاطرة لا يجب على العلامات التجارية تحملها، قد يؤدي الافتقار إلى الإصالة والحصرية والتكيف إلى بناء صورة سلبية للعميل المستهدف عن منتجات الشركة أو خدماتها.

لماذا يمكنك الاستعانة بشركة WeOryx خيارك المثالي؟

  1. نحن نؤمن بأن الشغف والالتزام يصنعان الفرق عند إنشاء علامة تجارية سواء كنت رائد أعمال تحتاج إلى تصميم شعار لعملك أو إذا كانت تريد إعادة تصميم صورتها الحالية، ستجد في شركة WeOryx الحل الذي يناسب ما تبحث عنه.
  2. نعمل عن كثب مع العميل حتى نتكمن من الحصول على فكرة واضحة حول مفهوم وقيم العلامة التجارية، نستمع ونقدم مقترحات تتكيف مع احتياجاتهم وأهدافهم ونحاول تلبية ما يبحثون عنه، بالإضافة إلى ذلك نحن نتكيف مع ميزانيتك من خلال تقديم خيارات مختلفة لك.

الخلاصة:

الشعار هو قصة الذات، ويمثل البصمة الأصلية والمميزة للشركة وعملية إنشائها، وله قواعد وتقنيات ونظريات محددة للغاية تجمع بين الفن والجماليات والأسلوب وعند تصميم شعار يجب أن تلقي نظرة فاحصة على العالم كله الذي يدور حول الفكرة، من التصميم إلى التطور، من الإنتاج إلى التوزيع، وتفسير خصائص الشركة ومنتجاتها أو خدماتها “بعلامة” فريدة: علامتها في السوق، هذا هو السبب في أن الشعار بالإضافة إلى كونه بطاقة العمل هو أيضًا توليف الفلسفة وطبيعة المنتجات والأسلوب المميز للشركة، صغيرة أو كبيرة، مهما كانت – صناعية أو حرفية أو تجارية – محلات، شركات خدمات، شركات مهنية هيئات عامة أو خاصة – كلها بحاجة إلى شعار مقنع للتواصل مع الجمهور والعملاء المحتملين.

لا يوجد تعليقات.

اضافه تعليق

احدث التدوينات

  • اطلب خدمة سيو seo